الرئيسية | عن المدون | سجل الزوار | اتصل بي

الثلاثاء، 5 أبريل 2016

قصة بدايتي في تصميم المواقع و المدونات في بلوجر

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ,, أحبتي في الله في هذه التدوينة الشيقة والممتعة سأوضح وأكتب لكم رحلتي وقصتي مع تصميم المواقع والمدونات على منصة بلوجر , هنا سأكتب متى وكيف بدأت وشرعت في التصميم , ولا عجب أن أقول لك أنها بدأت مصادفة ولم أعد العدة لذلك, هل أنتابك الفضول لمعرفة كيف حدث كل هذا ؟؟ طيب جهز شاي وعدل جلستك وأكمل القراءة..




البداية كانت يا أحبتي في عام 2008 , حيث توجهت إلى المكتبة التي أرتادها كل شهر تقريبا للحصول على نسخة جديدة من مجلة اسمها " دليل الإنترنت" تصدر كل شهر تقريبا وبها كل مايتعلق بالتقنية من مستجدات ومستحدثات . هذه المرة لفت نظري عنوان الغلاف والذي كتب بالخط العريض ( أنشئ مدونتك في خمس دقايق وبثلاث خطوات) ,.

هذه أول مرة أسمع أو أقرأ عن أن هنالك مايسمى بمدونة أو قل مدونة إلكترونية, أشتريتها ولم أعبأ أو أتردد , وفور وصولي البيت بدأت في تصفح المجلة وقراءة المحتوى , قرات مقدمة بسيطة عن ماهية المدونات لأخذ فكرة عنها ,.

بعدها فتحت الحاسوب وبدأت في تصفح الموقع كما هو مشروح في المجلة والشروع في إدخال البيانات للتسجيل وإنشاء مدونة . أنتهيت من التسجيل , وهاهو أنا أملك  مدونة إلكترونية لي في النت . لم تكن تتخيل الشعور الذي أنتابني بمجرد إمتلاكي أول صفحة خاصة بي على الشبكة العنكبوتية ..

كل قناعاتي السابقة تلاشت والتي كانت تدور في رأسي بأن "امتلاك موقع أمر معقد , يحتاج إلى دفع مبالغ ضخمة ومعرفة بلغة البرمجة وضرورة استدعاء الخبراء لإنشاء صفحة إلكترونية" كل هذا تلاشى .

أنشأت أول صفحة والتي عنونتها بعنوان (NQ77) , لم تكن في الحقيقة إلا صفحة سوداء بها خطوط بيضاء وعلى جانبها (شعار إلا رسول الله) لكن كنت ( على قدي ) فلم يسبق لي أن أنشأت أو حتى فكرت في إمتلاك صفحة في النت..

سارعت إلى أقاربي وأخبرتهم بإنشائي لصفحة عالنت .. باركولي وصفقولي ولكن لم يشاهدوا إلا صفحة سوداء عليها اسمي وبعض الرتوش واللمسات البسيطة " هذا إنجاز بالنسبة لي , فمشوار الألف ميل يبدأ بخطوة"

بعدها بدأت في البحث عن خدمة البلوجر في جوجل , فوجدت أن أغلبها كانت مواقع أجنبية , أما المدونات العربية فكانت قليلة جدا جدا ومحدودة إن لم تكن معدومة.

ومع ذلك لم أحبط , بحثت وبحثت حتى وجدت مدونات عربية تعرض دروس وشروحات لم يكن يكن موقفي منها إلا المشاهدة والنسخ واللصق ..

بعدها بسنتين أو ثلاث بدأ المحتوى العربي ينشط , وبدأ المصممون والمبرمجون يظهرون فجأة .. إنه بلوجر بدأ في البزوغ والإنتشار ..

مع ذلك وجدت أنه لا غنى من مدونات بلوجر الأجنبية والتي تعرض دروسا وشروحات متقدمة لم تكن توجد في المحتوى العربي ..

ولا أخفيك باني كنت أمكث على جهازي الحاسوب مايزيد عن 12 ساعة متواصلة , كل هذا شغف التعلم , وبدأت بتحميل كتب البرمجة والتعلم منها حتى توسعت في هذا المجال شيئا فشيئا . وأحمد الله أن أوصلني إلى ما وصلت إليه من علم ومعرفة , فأنا حاليا أملك على منصة بلوجر 9 مواقع , منها شخصية ومنها عامة والعدد في تزايد إن شاء الله.

خاتمة :

أنا أعتز وأفتخر كوني من منسوبي أو مطوري مدونات البلوجر , فموقع بلووجرويب والذي أملكه هو حصيلة ونتاج عمل ودراسة وإطلاع مدته 10 سنوات .. فخبرة 10 سنوات أحببت أن أعلمها وأنقلها لجميع أفراد الوطن العربي دون استثناء , ولا أريد من ذلك سوى الأجر والثواب - اللهم اجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم .












مواضيع متشابهة
التعليقات

أكتب تعليقك

جميع الحقوق محفوظة © 2018 | تصميم وتطوير: نزار القاضي