الرئيسية | عن المدون | سجل الزوار | اتصل بي

الاثنين، 2 يناير 2017

أسهل طريقة مجربة ومضمونة للشراء من الانترنت

في هذه التدوينة أحبتي الكرام سنتعرف على أبسط وأسهل طريقة مجربة ومضمونة للشراء عن طريق الإنترنت من المتاجر المعترف بها سواء محليا أو عالميا , مثل amazon و ebay وغيرها من المواقع . الشراء سيكون عن طريق وسيط وهو موقع (أطلب لي) , لن تحتاج إلى بطاقة إئتمانية للدفع , ماتحتاجه فقط هو تحويل بنكي من حسابك إلى الحسابات البنكية التي يدعمها الموقع .




الشراء يتم وفق أربعة خطوات فقط :

1- تحديد رابط السلعة المراد شراءها
2- الموافقة على الفاتورة الصادرة من الموقع وتشمل قيمة السلعة وعمولة الموقع وكذلك قيمة الشحن
3- تسديد قيمة الفاتورة إلى الحسابات البنكية بالموقع  وهي (بنك الأهلى - الراجحي - الإنماء)
4- استلام السلعة فور وصولها إلى مدينتك

للإطلاع على طريقة الشراء من موقع (أطلب لي)  توجه إلى هذه الصفحة .

تجربة شخصية مع الموقع :
حقيقة كانت لي تجربة ناجحة مع الموقع ( أطلب لي) ,, فلقد وجدت الموقع عن طريق البحث في جوجل مصادفة , ولم أكن أعلم بأن الشراء يتم بكل هذه السهولة وبخطوات بسيطة ..
فقط قمت بتعبئة اللازم من البيانات وقمت بالتواصل مباشرة مع خدمة العملاء عن طريق الدردشة الكتابية في الموقع ,, وحقيقة كان تعامل جدا راقي وسريع من الموظف .. وهم يعملون من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 9 مساء ويوميا ماعدا الجمعة..

حين تقوم بفتح طلب جديد ,, ستأتيك صفحة تفاصيل الطلب ,, وفيها كل مايخص طلبك ومتابعتها من قبل الموظف لديهم ,, فهم يتابعون تفاصيل وسير الطلب إلى أن تصل إلى السعودية , وسيتواصلون معك عن طريق رسائل الجوال ليصلك كل جديد عن حالة طلبك ..

الموقع جدا راقي ومرتب ,, وكل شي واضح دون غموض , وإذا أشكل عليك شي ,, فهم متواجدون لخدمتك في الأوقات التي ذكرتها سابقا ..

المنتج الذي قمت بشرائه هو هاتف نوكيا لوميا 1520 ,, وصلني من الصين في حدود 26 يوم فقط من الإنتظار..

لايهم طول الإنتظار ,, المهم هو أن تصل سلعتك إليك بكل يسر وأمان دون أية مشاكل ..

هناك نقاط ومزايا أخرى في التعامل مع موقع أطلب لي لم أذكرها ,, سأتتركك تكتشفها بنفسك ..

لمشاهدة تعليقات وآراء العملاء حول هذا الموقع  قم بزيارة هذه الصفحة

تحديث : تم إغلاق موقع أطلب لي كما جاء في بيان الموقع مؤخرا ..





مواضيع متشابهة
التعليقات

أكتب تعليقك

جميع الحقوق محفوظة © 2018 | تصميم وتطوير: نزار القاضي